Menu

اتحاد الفلاحة يصف الحرائق بالجريمة ويرفض الزيارة في أسعار الأعلاف دون دعم الفلاحين


سكوب أنفو-تونس

 

استنكر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، موجة الحرائق التي انتشرت مؤخرا في العديد من مناطق البلاد، معتبرا أنّها جريمة في حق الوطن.

وأدان الاتحاد في بيان له اليوم الجمعة، الاعتداءات التي تعرضت لها ممتلكات الفلاحين والبحارة، مطالبا في ذات السياق بالكشف السريع عن حقيقة ومصدر الحرائق التي طالت واحات النخيل بقابس ومركب للصيد البحري بصفاقس، واتخاذ اقصى الاحتياطات وتسخير كل الامكانيات الضرورية لحماية الثروات الفلاحية الوطنية وفي مقدمتها صابة الحبوب، لحماية خبز وقوت التونسيين ونحميها من عبث العابثين

وعبّر اتحاد الفلاحة، عن استياءه واستغرابه الشديدين من الزيادة القياسية التي تم اقرارها في سعر الاعلاف المركبة، والتي بلغت لأول مرة في التاريخ نسبة 23 بالمئة (300 دينار/ الطن) ويعتبر ان هذه الزيادة بمثابة " الرصاصة القاتلة "للمربين في جميع قطاعات الانتاج الحيواني (لحوم حمراء -دواجن - بيض - حليب (.

وأعلن الاتحاد، رفضه لهذه الزيادة إذا لم يرافقها تحرك فوري من الحكومة لدعم الفلاحين وحمايتهم من الافلاس ومعالجة الفارق الكبير بين كلفة الانتاج وأسعار البيع خاصة في منظومة الحليب حيث ارتفعت حاليا كلفة الانتاج الى 1855 مليم للتر الواحد في الوقت الذي تفرض فيه الدولة على الفلاح بيع الحليب بسعر 1140 مليم اي بخسارة تقدر ب 715 مليم عن كل لتر يتحملها الفلاح بمفرده

ولفت اتحاد الفلاحة والصيد البحري، إلى أنّه لم يعد بالإمكان الحديث عن حماية المقدرة الشرائية للمواطن بمعزل عن حماية منظومات الانتاج الفلاحي الوطني، لأنه كلما انهارت قدرة الفلاحين على مواصلة الانتاج تنهار معها المقدرة الشرائية للشعب

كما دعا الحكومة لتحمل مسؤولياتها كاملة في انقاذ القطاع الفلاحي من الوضع الخطير الذي يمر به والمستقبل المجهول الذي يتهدده في ظل الارتفاع القياسي وغير المسبوق في كلفة الانتاج وتوجه كل المنظومات الفلاحية نحو الانهيار الكامل.

وبيّن الاتحاد، أنّ سياسة الابواب المغلقة والأذان الموصدة التي تنتهجها وزارات الاشراف في التعامل مع المطالب المشروعة للفلاحين والبحارة ومنظمتهم لن تزيد الوضع الا سوءا ولن يدفع فاتورتها المنتجون فقط، وانما ستتحمل تبعاتها المجموعة الوطنية وستتضرر منها الموازنات المالية للبلاد عندما يعجز الفلاحون عن مواصلة النشاط ولا يبقى من خيار سوى التوريد بالعملة الصعب.

  

{if $pageType eq 1}{literal}