Menu

وزير الخارجية الروسي: العقوبات لن تكسر إرادة شعبنا في الدفاع عن مصالحه


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، أنّه لا يمكن لأي عقوبات أن تُحطم إرادة الشعب الروسي، الذي يعتزم الدفاع عن الحقيقة التاريخية وحماية مصالحه المشروعة، ومنع ظهور التهديدات المباشرة لأمننا وثقافتنا وتاريخنا، كما حدث لسنوات عديدة.

وخلال مراسم وضع الزهور على اللوحة التذكارية لتخليد ذكرى قدامى المحاربين في الخارجية الروسية اليوم الجمعة 6 أفريل 2022، قال "لافروف"، إنّه يتم حاليا تحديد مصير العالم وما إذا كان سيكون أحادي القطب "تحت القيادة الكاملة للولايات المتحدة كما تريد واشنطن وجميع الدول الغربية الأخرى، أو أنه سيكون عادلا وديمقراطيا".

ولفت الوزير الروسي إلى وجود محاولات حاليا لإعادة كتابة المثل العليا للعدالة والمساواة في السيادة بين الدول المنصوص عليها في هذه الوثيقة، وذلك من جانب الذين لا يعترفون بالمساواة، والذين يريدون فرض إملاءاتهم على العالم.

ومنذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية أواخر فيفري الماضي، أعلنت الدول الغربية وواشنطن مجموعة من العقوبات الاقتصادية بالأساس تضمنت حظر توريد النفط، وكان آخر هذه العقوبات من الاتحاد الأوروبي والتي تم الإعلان عن تفاصيلها أمس والتي استهدفت أساسا قادة عسكريين روس. 

{if $pageType eq 1}{literal}