Menu

راشد الغنوشي: الآن تونس محاصرة ماليا بسبب "الانقلاب"


سكوب أنفو-تونس

 اعتبر رئيس حركة النهضة، و رئيس البرلمان المحلّ، راشد الغنوشي، "قبل أن تعيش الأزمة الاقتصادية والاجتماعية تعيش تونس أزمة سياسية، والأزمة السياسية هي سبب الأزمات الاقتصادية والاجتماعية".

وأضاف الغنوشي، في حوار له مع وكالة الأناضول التركيّة، اليوم الجمعة، أن "الأزمة السياسية تتمثل في الانفراد بالسلطة والانقلاب على الدستور والتراجع عن الحريات العامة التي تمتعت بها البلاد لمدة 10 سنوات فأصبح لنا شهداء الآن وتعذيب واعتقالات تعسفية ومحاكمات عسكرية لمدنيين وهي أمور كنا نظن أن الثورة حسمت فيها".

واعتبر الغنوشي أيضا، أن "هناك ردّة حقيقية عن مكاسب الثورة ولم تكن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية لتكون بهذه الحدة التي عليها اليوم، لو لا الوضع السياسي الذي حصل فيه انقلاب كامل، الأمر الذي عكر وعقّد المسألتين الاقتصادية والاجتماعية".

وتابع: "الآن تونس محاصرة ماليا بسبب أن العالم يريد التعامل مع وضع مستقر، ولا استقرار إلا مع الديمقراطية في تونس، لأن تونس ليس لها نظام بنيته عسكرية بل هي مدنية ديمقراطية".

كما تابع بالقول، "الوضع السياسي القائم وضع شاذ عن تاريخ تونس فضلا عن انقلابه عن عشرية الحرية وعشرية الديمقراطية".

ووفق الغنوشي: "هناك أزمات مركبة منها الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي جعلت تونس مهددة حتى بالمجاعة، ولأول مرة في تاريخها الحديث يصبح التونسي يبحث بلهفة شديدة عن الخبز وعن الدقيق وعن الزيت وعن السكر أي الأشياء الأساسية التي لم تفقد في يوم من الأيام في تونس في كل العهود". 

{if $pageType eq 1}{literal}