Menu

حشانة: الديبلوماسية التونسية لم ترتقي لمستوى التحديات الحالية وموقف المانحين مرتبط بالوضع الداخلي


سكوب أنفو-تونس

أكّد الديبلوماسي والسفير السابق نجيب حشانة، أنّ مستوى الديبلوماسية والعلاقات الخارجية التونسية لم يرتقي بعد إلى مستوى التحديات الحالية.

وأوضح حشانة، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الأربعاء، أنّ العلاقات الخارجية لتونس هي امتداد للوضع الداخلي للبلاد، ما يعني أنّه بقدر ما يكون الوضع الداخلي مريح بقدر ما يرتفع منسوب الثقة لدى الشركاء والممولين، بحسب تعبيره.

وقال الديبلوماسي الأسبق، إنّ الوضع الخارجي وموقف المانحين والشركاء مرتبط ارتباط وثيق بالوضع الداخلي، قائلا، "علينا أن نفهم الثقافة السياسية للمانحين ونفسرّ الإكراهات التي لا تكون على بينة بالدرجة الكافية لدى الشركاء، وهنا يبرز دور الديبلوماسية والحملات التفسيرية التي يجب أن تكون في وقتها."

وأكّد المتحدّث، أن هناك قلقا يساور الشركاء الخارجيين بشأن تونس، وخاصة منهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع، داعيا إلى ضرورة التعاطي مع الخارج بذكاء لتحقيق الاتزان بين متطلبات وإكراهات الوضع الداخلي ومتطلبات الشركاء، وهو ما يستوجب ذكاء ديبلوماسيا قادرا على إقناع الشركاء والمانحين والممولين لتونس، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}