Menu

مسؤولة أممية تُحذر من تحول سوريا إلى قضية منسية


سكوب أنفو- وكالات

حذّرت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جويس مسويا، مجلس الأمن الدولي من أن تتحول سوريا إلى "قضية منسية"، مؤكدة ضرورة تمديد المساعدات العابرة للحدود في جويلية القادم.

وجلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، حول آخر المستجدات السياسية والإنسانية للأزمة السورية، قالت "مسويا" :"بينما تتجه أنظار العالم إلى صراعات أخرى، لا ينبغي أن تصبح سوريا أزمة منسية، حيث يكافح ملايين السوريين كل شهر للبقاء على قيد الحياة".

وأضافت المتحجثة أنّه "حين يتعلق الأمر بتقديم المساعدات المنقذة للحياة للمحتاجين في جميع أنحاء سوريا، يجب أن تظل جميع القنوات مفتوحة ومتاحة، ولا يزال تجديد تفويض الأمم المتحدة عبر الحدود في جويلية ضروريا لإنقاذ الأرواح في شمال غربي سوريا".

ومدد مجلس الأمن في جويلية الماضي، تفويض نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى على الحدود السورية مع تركيا، لمدة عام كامل.

وحذرت المسؤولة الأممية في إفادتها من أن "القتال لا يزال مستمرا في العديد من المناطق، حيث وثقت المفوضية السامية لحقوق الإنسان مقتل 92 مدنيا، بينهم 25 طفلا، خلال شهري فيفري، ومارس  الماضيين".

وطالبت مسويا مجلس الأمن بالتحرك نحو "معالجة الوضع المزري لسكان مخيم الهول، ومعظمهم من النساء والأطفال". 

{if $pageType eq 1}{literal}