Menu

منظمات وطنية تطالب بعزل كيان الاحتلال واعتباره خارجا عن القانون ووضعه في القائمة السوداء


سكوب أنفو-تونس

عبّر المجتمع المدني التونسي بمختلف منظماته وتشكيلاته النقابية والجمعياتية، عن قلقه واستنكاره الشديد لحملة القمع الشرسة التي ترتكبها قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بحقّ عموم أبناء الشعب الفلسطيني وفي مُقدّمتهم سكان القدس المحتلة، ومن تقييد لحرية العبادة ومنع وصول المُصلّين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى والى كنيسة القيامة لممارسة شعائرهم.

واعتبر المجتمع المدني التونسي، في مذكرة احتجاج للمجتمع الدولي، أصدرها اليوم الثلاثاء، أنّ اعتداءات قوات الاحتلال ضدّ المدنيين الفلسطينيين تجاوزاً خطيراً لمبادئ القانون الدولي والدولي الإنساني وكافة المعاهدات والاتفاقيات، مبرزا أنّه خطّة واضحة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس ولإفراغها من سُكّانها الشرعيين.

وأفادت المنظمات والجمعيات الوطنية، بأنّه حان الوقت لعزل كيان الاحتلال والفصل العنصري "الإسرائيلي"، واعتباره كيانا خارجا عن القانون ووضعه في القائمة السوداء للمجموعات والتنظيمات والدول التي تنتهك المبادئ الأساسية لمنظمة الأمم المتحدة وللقواعد الآمرة في القانون الدولي والدولي الإنساني.

وطالبت، بالتسريع بوقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني ووضعه تحت الحماية الدولية، مجدّدة تأييدها للحقّ الفلسطيني المشروع وغير القابل للتصرّف والتجاوز في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. 

{if $pageType eq 1}{literal}