Menu

صحيفة فرنسيّة: الغنوشي فقد كل فوائد منصب رئيس البرلمان


سكوب أنفو-تونس

عاد زعيم حركة النهضة، راشد الغنوشي، على مستجدات الساحة السياسية في تونس، معربا عن رفضه لإجراءات رئيس الدولة، قيس سعيد، في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو، مع الاعتراف بنصيبه من المسؤولية في الأزمة السياسية.

و كتبت الصحفية، "لم نعد نعرف كيف نقدمه، لذلك هو الذي يقرر منذ بداية المقابلة في بيته في منطقة النحلي، وهي منطقة سكنية في شمال تونس العاصمة: 'أنا رئيس مجلس نواب الشعب'، ومع ذلك، فقد راشد الغنوشي، الزعيم التاريخي لحزب النهضة الإسلامي، كل فوائد هذا المنصب".

والواقع أنه يعتبر نفسه رئيسا للبرلمان، معتبرا حلّه قرارا "غير دستوري".

وأضاف الغنوشي، في مقابلته الصحفيّة، أن "قرارا غير دستوري" بحسب قوله، يمهد لاستفتاء دستوري في جويلية المقبل والانتخابات العامة في ديسمبر المقبل، "جدول زمني جديد ترفضه المعارضة".

كما علّق الغنوشي على الأحداث منذ 25 جويلية، وتحدث عن الجلسة العامة الاستثنائية التي عقدت في 30 آذار/مارس والتي حل البرلمان على إثرها رئيس الجمهورية، قائلا: كان الهدف هو إعادة الرئيس إلى صلاحياته الدستورية. أردنا إجهاض الانقلاب".

 

{if $pageType eq 1}{literal}