Menu

الشابي: 'جبهة الخلاص' ستعمل على تنظيم حوار وتشكيل حكومة إنقاذ وصياغة برنامج للخروج من الأزمة


سكوب أنفو-تونس

أفاد القيادي بحز أمل، أحمد نجيب الشابي، بأنّ جبهة الخلاص الوطني هي عمل تأسيسي هدفه الأساسي استرجاع الديمقراطية والشرعية، كما ستدفع نحو تنظيم حوار وطني وتشكيل حكومة إنقاذ.

وأكّد الشابي، خلال ندوة صحفية للتعريف بهذه الجبهة، اليوم الثلاثاء، أنّ هذه الجبهة ستضم عدد من الأحزاب على غرار حركة النهضة وقلب تونس وأمل وائتلاف الكرامة، كما ستضم المبادرات الوطنية مثل مواطنون ضد الانقلاب وتوانسة من أجل الديمقراطية، بالإضافة إلى مجموعة من البرلمانيين الذي أعلنوا عن رغبتهم في الانخراط في هذا العمل التأسيسي، بحسب قوله.

وقال الشابي، إنّه عليهم التوسع في اتجاه مزيد تشريك أكثر عدد من الأحزاب والشخصيات الاعتبارية، وفق تصريحه.

وأعلن المتحدّث، أنّهم سينطلقون في تشكيل هيئة تسييرية ستضم ممثلين عن الاطياف السياسية المنضوية تحت 'جبهة الخلاص'، والتي ستتولى تنظيم اجتماعات شعبية في مختلف الجهات من أجل التعبئة لهذا العمل التأسيسي، لافتا إلى أنّ هناك قوة في الميدان تجمعها أجندة وطنية أساسها العودة للديمقراطية والشرعية، ما يقتضي احتضان المبادرة من قوة شعبية، على حد تعبيره.

وأفاد الشابي، بأنّه سيتم تنظيم منتدى للحوار الاقتصادي من أجل بلورة برنامج الخروج من الأزمة، مؤكدا أنّ لديهم مقترحات لكن ستتم صياغتها في المنتدى ليتم عرضها على الحكومة المزمع تشكيلها، وفق قوله.

وخلص القيادي بحزب أمل، بأنّ هذه الجبهة ستعمل على بلورة برنامج أولي وتنظيم حوار اقتصادي من خلال المنتدى المذكور، فضلا عن السعي لتعبئة قواعد شعبية لهذه الجبهة، على حد إفادته.

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}