Menu

وزيرة الصناعة: تعديل مرتقبة في تسعيرة الكهرباء


 

سكوب أنفو- تونس

 

أفادت نائلة القنجي نويرة وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم ، بأن الاسر التونسية التي لا يتجاوز معدل استهلاكها للكهرباء 200 كيلواط/ساعة في الشهر، سيقع اعفاؤها من التعديل المرتقب في تسعيرة الكهرباء المزمع تطبيقها في الفترة القادمة.

وأكدت الوزيرة  في تصريح لموقع " البورصة عربي" ، الاثنين، ان اللجنة الفنية التي تمّ بعثها على مستوى الوزارة منذ 2022 ،  تعكف حاليا للنظر في المعايير التي سيتم بموجبها إقرار تعديل تعريفات الكهرباء والغاز وأنها  قد اوشكت على اتمام اشغالها في نهاية شهر أفريل وعلى اقصى تقدير بداية شهر ماي المقبل.

وأوضحت  انه تم تكوين خلية يقظة في الوزارة تراقب كل التحولات التي تطرأ على الأسعار العالمية للطاقة وبالدرجة الأولى أسعار النفط والغاز.

 

وشددت وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم في معرض تفسيرها لمسالة الزيادة في تعريفات الكهرباء والغاز ان حرفاء الستاغ الذين يستهلكون كميات كبيرة هم سيدفعون أكثر.

 

وأضافت وزيرة الصناعة  انه عند إقرار تعديل (زيادة) في تعريفات الكهرباء لن يقع تغيير في السياسات المعتمدة نحو الفئات ذات الدخل المتوسط التي تستهلك معدل اقل من 200 كيلواط/ساعة في الشهر .

 

وأقرت  بأن ميزانية تونس لهذه العام أدرجت إرساء التعديل اﻵلي للأسعار بصفة دورية ومحددة بالنسبة للكهرباء والغاز مع استثناء الفئات الهشة.

وأشارت إلى أن إقرار التعديل الالي لأسعار الكهرباء والغاز في تونس ، يندرج ضمن اصلاح منظومة والتي من المنتظر ان توفر عائدات بقيمة 603 مليون دينار.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}