Menu

القمودي: بعد مضّي أشهر من حقّنا التساؤل عن موعد المحاسبة واسترجاع الأموال المنهوبة


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي بحركة الشعب بدر الدين القمودي، إنّه بعد مضّي تسعة أشهر على الإجراءات المعلنة يوم 25جويلية من حقنا التساؤل عن موعد المحاسبة واسترجاع الأموال المنهوبة، وفتح تحقيق في الكرامة القابضة ودورها في التفريط في الأملاك المصادرة.

وأضاف القمودي، في تدوينة له، اليوم الاثنين، يحق لنا التساؤل أيضا عن موعد التدقيق في الوضعية المالية للمؤسسات والمنشآت العمومية وحوكمتها، وعن موعد إيقاف التوريد العشوائي وحوكمة المبادلات التجارية مع الخارج ومراجعة الاتفاقيات المدمرة للنسيج الاقتصادي، ومراجعة منظومة الاقتصاد الريعي، ومراجعة الإطار القانوني المنظم للصفقات العمومية ليكون قانونا بدلا عن أمر، على حد تعبيره.

وتابع في ذات السياق، "متى سيتم التدقيق في ديون البنوك العمومية واستعادة أموال الشعب، وملاحقة باعثي الشركات الواجهة ومهربي الأموال إلى دول الجنات الضريبية، وإحكام الرقابة على مسالك التوزيع ورقمنتها والحد من الاحتكار وتهريب المواد الغذائية الأساسية ومحاكمة المتسببين في غلاء الأسعار والمتلاعبين بقوت التونسيين، وخلق فرص العمل للحد من البطالة والفقر والتهميش وتفعيل القوانين المحمولة على الدولة التونسية والقطع مع كل أشكال التشغيل الهش المهينة لكرامة التونسيين".

وختم بالتساؤل عن موعد، مراجعة المنظومة القضائية حتى تضطلع بدورها في تحقيق العدالة ومحاسبة كل من أجرم في حق الدولة والشعب على قاعدة القانون فوق الجميع، وتحقيق مبدأ العدالة الجبائية، وفق قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}