Menu

حراك تونس: المرسوم الأخير خطوة خطيرة هدفها تدمير هيئة الانتخابات حصن الديمقراطية الأخير


سكوب أنفو-تونس

وصف حزب حراك تونس الإرادة، المرسوم المتعلّق بتركيبة هيئة الانتخابات بالخطوة الخطيرة جدا والتي أقدم عليها من أدخل البلاد في دوامة عدم الاستقرار الدستوري والمؤسساتي، تهدف إلى تدمير   الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

واعتبر الحزب، في بيان له، مساء أمس، أنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تمثل الحصن الأخير للديمقراطية بعد أن شهدت الجهات ذات المصداقية في الداخل والخارج بحياديتها وكفاءتها في تأمين انتخابات نزيهة وشفافة في أكثر من مناسبة.

ولفت حراك تونس، إلى أنّ "امعان رئيس سلطة الانقلاب في اتخاذ الخطوات التدميرية للمؤسسات الدستورية تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأضحى يهدد البلاد بالدخول في مرحلة عدم الاستقرار الدائم الذي يستحيل معه ايجاد حل يخدم مصلحة التونسيون ويمنع الانفجار والتناحر الأهلي".

ودعا الحزب، كل التونسيين إلى الوقوف وقفة رجل واحد ضد سلطة الانقلاب وفرض الرجوع إلى الشرعية الدستورية، قبل الوصول إلى المرحلة التي يستحيل معها انقاذ البلاد.

  

{if $pageType eq 1}{literal}