Menu

آفاق تونس: محاولات الهيمنة على هيئة الانتخابات دليل على الارتداد نحو الحكم الفردي


 

سكوب أنفو-تونس

أعلن حزب آفاق تونس، رفضه المُطلق للمرسوم المتعلّق بتركيبة هيئة الانتخابات الذي وصفه بالتسلّطي والأحادي الذي يَمسّ من استقلالية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ويثير مخاوف جديّة حول مدى توفّر شروط الشفافية والنزاهة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

وشدّد الحزب، في بيان له اليوم السبت، على أن حياد واستقلالية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات هو مسألة جوهرية ويُمثّل أهم ضمانة لحياة سياسية ديمقراطية، معتبرا أن محاولات الهيمنة عليها وإلحاقها بقصر قرطاج ماهي إلا دليل على الارتداد نحو الحكم الفردي وإنفاذ مشروع " البناء الجديد ".

ولفت إلى أن المُضي قدما في مشروع قيس سعيّد للشركات الأهلية ومواصلة اصدار المراسيم المتعلّقة به، ماهي إلاّ حلول ارتجالية وغير قابلة للتنفيذ ولن تحلّ الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وتساهم بأثر عكسي في مزيد تعميقها. 

{if $pageType eq 1}{literal}