Menu

الصندوق العالمي للطبيعة ينتقد معالجة غرق السفينة "اكسيلو" بمعزل عن المشاكل البيئية بخليج قابس


 

سكوب أنفو-تونس

انتقد الصندوق العالمي للطبيعة مكتب شمال إفريقيا بتونس، معالجة مسألة غرق السفينة التجارية "اكسيلو" بخليج قابس، على أنها حادث معزول وبانتهائه تنتهي المشاكل البيئية بخليج قابس.

ودعا الصندوق، في بيان له، اليوم السبت، إلى ضرورة تغيير استراتيجية استغلال خليج قابس من استغلال يرتكز على الصناعات الكيميائية والنشاط الصيد البحري المكثف، إلى استغلال يرتكز على الاقتصاد الأزرق واستدامة الموارد عبر دعم الصيد التقليدي ووقف التلوّث بكل أنواعه بصفة مستعجلة.

ولاحظ الصندوق العالمي للطبيعة، خلال متابعته لحادثة غرق السفينة، تداول معلومات غير دقيقة قبل التثبت منها من طرف السلط ومن طرف عدد مهم من المجتمع المدني بخصوص الحادثة، مسجلا أيضا "ضعف أو غياب خطة اتصال في خلية الأزمة مما أدى بالمتدخلين للبحث عن معلومات من مصادر مختلفة وتناقل معلومات مغلوطة".

ودعا الصندوق، السلطات التونسية وجميع المتدخلين إلى تطوير خطة اتصالية ملائمة ضمن برنامج عمل لجان مجابهة الكوارث، موصيا المجتمع المدني والنشطاء البيئيين بالتثبت من المعلومة قبل النشر.

كما حثّ على إنجاز تخطيط مكاني بحري ونظام إدارة متكاملة للموارد البحرية مما ينظم التصرف الملائم للمجال البحري.

{if $pageType eq 1}{literal}