Menu

الأمم المتحدة وألمانيا تتفقان على ضرورة الحفاظ على الهدوء بليبيا


 

سكوب أنفو- وكالات

اتفقت الأمم المتحدة وألمانيا ، أمس الجمعة، على ضرورة الحفاظ على الهدوء التام على الأرض في ليبيا والعمل على جميع مسارات عملية برلين، وذلك خلال  لقاء جرى في برلين بين مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا ستيفاني وليامز وزير الدولة بألمانيا توبياس ليندنر ووزير الدولة بوزارة الخارجية الالمانية أندرياس ميكايليس بحسب ما نشرت المستشارة عبر تويتر.

وفي تغريداتها قالت وليامز "شددنا على أهمية الحفاظ على الهدوء التام على الأرض والعمل على جميع مسارات عملية برلين بما في ذلك مسارات الأمن والاقتصاد والقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان".

وأضافت وليامز إنها أطلعت المسؤولين الألمانيين "على الوضع الحالي في ليبيا بما في ذلك نتائج المشاورات الأخيرة التي عقدت في القاهرة بين 13-18 أفريل الحالي للجنة المشتركة المؤلفة من أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة".

واتفقت وليامز والألمان خلال ذات اللقاء "على ضرورة إعادة ليبيا إلى مسار الانتخابات الوطنية ضمن إطار دستوري متين وإطار زمني ثابت"، وفق تغريدة أخرى.

و اختتمت اللجنة المشتركة من مجلسي النواب والدولة والمشكلة وفق مبادرة أممية لوضع قاعدة دستورية للانتخابات ، مطلع الاسبوع الحالي، مباحثاتها الأولية بعد اجتماعات على مدى 6 أيام في القاهرة على أن تستأنف أعمالها بعد العيد.

وجاءت المبادرة التي أعلنت عنها وليامز في 3 مارس المنصرم ، في ظل تصاعد المخاوف من انزلاق البلاد لحرب أهلية بعد انقسام حاصل على خلفية تنصيب مجلس النواب فتحي باشاغا رئيسا لحكومة جديدة بدلا من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي وفق برلمان جديد منتخب.

 

{if $pageType eq 1}{literal}