Menu

جامعة الشؤون الدينية :"الوزير يعزل من يخالفه وصلاة التهجّد لم يستجب لها سوى 10 % من الأئمة"


سكوب أنفو- تونس

أكد الكاتب العام المساعد بجامعة الشؤون الدينية بوبكر البوبكري إنهاء تكليفه وعزله كإمام بعد انتقاداته لتصريحات وزير الشؤون الدينية ابراهيم الشائبي،  قائلا إن الوزير  يعزل من يخالفه الرأي، على حد تعبيره

وفي تصريح لجريدة الصباح ، الجمعة ،  أفاد البوبكري، بأن إقامة صلاة التهجّد بدعة ابتدعها وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي ، مشيرا إلى أنها كانت تقام في مساجد مخصوصة يتم اختيارها بين النقابة والوزارة وفق معايير وتحت رقابة مشددة، على حدّ قوله.

وذكر المتحدّث ، أن نسبة استجابة الأئمة للإشراف على صلاة التهجّد لم يتجاوز نسبة 10 بالمائة من الأئمة والمساجد والجوامع ، مشيرا إلى أن البقية رفضوا إلى حين جلوس الوزير مع الجامعة للاتفاق على التفاصيل.

 

وأضاف قائلا  "في السنوات الماضية، تم توظيف صلاة التهجد للقيام بأنشطة مشبوهة لها علاقة بالتطرف ونحن لا نريد العودة إلى الانفلات.."

من جانبه ، وفي ذات الاطار، بيّن  الإمام الخطيب وعضو المكتب الجامعي كريم شنيبة، أنه تمت دعوته من قبل الإدارة الجهوية للشؤون الدينية بتونس لإعلامه بإنهاء تكليفه بسبب مخالفة ميثاق الإمام الخطيب معتبرا أن الأسباب غير منطقية وأنه تمت إقالته على خلفية ظهوره الإعلامي وتعليقه على قرار الشائبي في إقامة صلاة التهجد بكل المساجد.

 

وكان عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل قد عبروا على صفحاتهم الرسمية عن امتعاضهم من سياسة وزير الشؤون الدينية في قمع أي صوت نقابي يعارض توجهاته أو ينتقد قراراته.

{if $pageType eq 1}{literal}