Menu

استعدادا لتوقيع اتفاقية هبة بـ 500 مليون دولار: اجتماع لوزير الاقتصاد مع مؤسسة "تحدي الألفية الأمريكي"


سكوب أنفو-تونس

اجتمع وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد، على هامش اجتماعات الربيع السنوية للبنك العالمي وصندوق النقد الدولي المنعقدة بواشنطن من 18 إلى 22 من الشهر الجاري، بعدد من مسؤولي مؤسسة "تحدي الألفية الأمريكي".

وتطرّق الاجتماع، اليوم الخميس، إلى الخطوات التي تم قطعها لاستكمال الإعداد لتوقيع اتفاقية الهبة البالغ قيمتها 500 مليون دولار، والتي سيتم تخصيصها لفائدة تطوير المنظومة اللوجستية للنقل البحري في ميناء رادس ومزيد تعصير آليات التحكم في الموارد المائية وتحسين التصرف فيها.

وأعرب مسؤولو المؤسسة الحكومية الأمريكية، عن اهتمامهم بدراسة السبل الكفيلة قصد استكمال كافة الإجراءات ذات العلاقة حتى تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ في أفضل الآجال.

وأشرف وزير الاقتصاد، على ندوة نظمتها غرفة التجارة الأمريكية على هامش الاجتماعات السنوية، خصصت لتناول فرص ومناخ الاستثمار في تونس حضرها أعضاء الغرفة ومسؤولو عدد من الشركات والمؤسسات الأمريكية.

واستعرض سعيد، الميزات التفاضلية لتونس من ذلك الموقع الاستراتيجي الحيوي على المستوى القاري والدولي، وتوفر الكفاءات البشرية الضرورية والمتطلبات اللوجستية المتطورة وغيرها من المزايا.

وتحدّث الوزير، في الإطار ذاته، عن جملة الإصلاحات التي أقرتها الحكومة بهدف تطوير وتحسين منظومة الاستثمار والإجراءات التي تم اتخاذها لدفع المبادرة الخاصة وتحريرها من العوائق البيروقراطية، مشيرا إلى القطاعات الواعدة التي يمكن أن توفر فرصا حقيقية للاستثمار المجدي والشراكة المثمرة، كصناعة مكونات الطائرات والصناعات الدوائية والبحث والتطوير التكنولوجي والطاقات المتجددة وغيرها. 

{if $pageType eq 1}{literal}