Menu

جراد: جهة أمنية وراء صفحات فايسبوكية تعتمد الفبركة و التهديد


سكوب أنفو- تونس

رجّح رياض جراد، وجود جهة أمنية ما أمنية تقف وراء الصفحات المشبوهة على غرار "سيب صالح"، نظرا لما يتم نشره فيها من أسرار دولة و تسريبات صوتية و صور حصرية لا يمكن أن تكون موجودة إلا في مراكز أمن، وفق قوله.

و في تدخل هاتفي، على شمس أف أم، اليوم الخميس، قال جراد، إنّ هذه الصفحات المشبوهة، تتدعي ظاهريا مساندتها لمسار 25 جويلية و لرئيس الجمهورية لكنها عكس ذلك بمهاجمتها لمناصري المسار على غرار اتحاد الشغل و حركة الشعب و غيرهم من الشخصيات الوطنية.

و أضاف راض جراد، أنّ الصفحات امتهمت هتك الاعراض و الكذب و الفبركة و التهديد، مُستغربا عدم قيام أجهزة الدولة كوزارة تكنولوجيا الاتصال و الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية التي أغلقت سابقا موقع مجلس النواب و صفحته على الفايس بوك.

و شدّد المتحدث، على أنّه في حال لم تتحرك الجهات الأمنية و تقوم بالاجراءات اللازمة تجاه هذه الصفحات فإما أنّها عاجزة و إما أنّ وراء هذه الصفحات جهات أمنية فعلا. 

{if $pageType eq 1}{literal}