Menu

منظمة ارشاد المستهلك : زيادة بـ20% في أسعار ملابس العيد


 

سكوب أنفو- تونس

أفاد لطفي الرياحي ، رئيس منظمة ارشاد المستهلك بأنّ 80 بالمائة من التونسيين يقتنون حاجياتهم من ملابس العيد  من محلات "الفرنشيز"، أي المنتوجات المستوردة التي تشهد تضخما على مستوى الأسعار وتكون لأسعارها تداعيات على مستوى الاسعار المحلية، مشيرا إلى ان اسعار ملابس العيد لهذا العام زادت بـ20 بالمائة مقارنة بالعام الفارط  .

وقال الرياحي في تصريح لجريدة الشروق، في عددها الصادر، الخميس، " يأتون بسلع لاتفوت أسعارها 5 أورو ويروجونها في تونس بأسعار تفوق 150 دينارا فيحققون هامش ربح كبير ويضرّون بمستوى الأسعار في السوق المحلية"

واضاف قوله " هؤلاء ذاتهم مودو المواد الأاولية للخياطة ويتعاملون معها بذات الطريقة فيسهمون في ارتفاع كلفة المنتوج المحلي ..تونس مجبرة على المضي في هذا المسار ما لم تحم منتوجها المحلي من الواردات الصينية والتركية والفرنسية."

وأكد المتحدّث أنه لا حلّ اليوم سوى بالقطع مع نظام منح الامتياز التجاري وترشيد الواردات من أجل ضمان الانتاج المحلّي وايضا الاستقرار الاجتماعي المحلي ، وفق تقديره.

{if $pageType eq 1}{literal}