Menu

لعمامرة يبحث من نظراته العرب سبل وضع حد للقمع ضد الفلسطينيين


سكوب أنفو-وكالات
أجرى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، يوم أمس الأربعاء، مشاورات مع العديد من نظرائه من الدول العربية، بهدف وضع حد للقمع ضد الفلسطينيين.
وناقش لعمامرة مع نظرائه من الدول العربية، ومنهم نظيره الفلسطيني رياض المالكي، والأردني أيمن الصفدي، والتونسي عثمان الجرندي، وكذلك الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، "الحاجة الملحة لرد فعل سريع وكاف من المجموعة الدولية في مواجهة تصعيد القمع وزيادة أعداد الضحايا الفلسطينيين".
ووفقا لما أوردته صحيفة البلاد الجزائرية، فقد  تركزت هذه المشاورات أيضا حول دراسة سبل تنشيط آليات العمل العربي المشترك لتمكينها من الوفاء بواجب التضامن تجاه الشعب الفلسطيني والإسهام في خلق ديناميكية مواتية على المستوى الدولي تفضي إلى استئناف المسار التفاوضي بغية ضمان تسوية عادلة ونهائية للقضية الفلسطينية وفق مقتضيات القانون الدولي.
{if $pageType eq 1}{literal}