Menu

سعيدان: مشاكل الوضع السياسي في تونس وحالة الاستثناء لا تسهّل عملية التفاوض مع صندوق النقد


 

 

 سكوب أنفو- تونس

اعتبر الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان، أن تحديد صندوق النقد الدولي لتوقعاته بشأن الآفاق الاقتصادية لتونس على المدى المتوسط (2023-2027) سيكون نتيجة للمحادثات الجارية حاليا بين الصندوق والدولة التونسية.

ولفت سعيدان، إلى أن الآفاق الاقتصادية لتونس ستكون مختلفة في حال تم التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد، عن التوقعات في حال لم يقع التوصل لهذا الاتفاق.

وأكد عزالدين سعيدان في تصريحه لاكسبراس اف ام، الاربعاء، أن المحادثات الجارية هي السبب الوحيد في عدم إصدار الصندوق لتوقعاته بشأن تونس، والتي على أساسها ستتضح نسب النمو المتوقعة ونسب التضخم والبطالة وغيرها.

وأوضح المتحدّث بأن مشاكل الوضع السياسي في تونس وحالة الاستثناء لا تسهّل عملية التفاوض مع صندوق النقد، الذي يتحمل مسؤولية ما يمنحه من تمويلات لبعض الدول وما يضخه بقية المانحين الدوليين أيضا، الذين يعتمدون أساسا على توقعات صندوق النقد ومواقفه من الوضع الاقتصادي في الدول المقترضة.

{if $pageType eq 1}{literal}