Menu

مذيوب يناشد المنظمات الدولية والاتحاد البرلماني للتدّخل لإطلاق سراح مهدي بن غربية


سكوب أنفو-تونس

ناشد القيادي بحركة النهضة ماهر مذيوب، عدد من رؤساء المنظمات الدولية الحقوقية من أجل التدّخل لإطلاق سراح النائب المهدي بن غريبة الذي قال إنّه "محتجز تعسفيا بعد انقضاء الأجل القانوني للاحتفاظ".

وأكّد مذيوب، وفق ما نشره على صفحته اليوم الثلاثاء، أنّ مدّة الايقاف التحفظي والمحددة في الفصل 85 من مجلة الإجراءات الجزائية التونسية بـ 180 يوما قد انقضت، ما يعني أنّه كان ينبغي الإفراج عنه يوم 15 أفريل الجاري.

واعتبر القيادي بالنهضة، أن بن غربية رهن الاحتجاز، لأنه تمّ ختم البحث الصادرة في 14/12/ 2021 في حقه، وتمّ الإقرار بحفظ التهم الجنائية المتعلقة بغسيل الأموال و التدليس و الاكتفاء بجنح جبائية ضدّه.

وقال مذيوب، إنّ بقاء رجل الأعمال مهدي بن غربية قيد الإيقاف، خاصّة بعد انقضاء الآجال القانونية قد يعرّض حياته للخطر بالنظر لهشاشة وضعه الصحي، بحسب تعبيره.

ودعا ماهر مذيوب، الاتحاد البرلماني الدولي والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي ومنظمة هيومن رايتش ووتش لمطالبة السلطات التونسية قصد الإفراج عن النائب مهدي بن غريبة في أقرب وقت ممكنة من أجل المحافظة على حياته والمبادئ الأساسية للمحاكمة العادلة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}