Menu

بسبب الترفيع المتكرر في أسعار المحروقات: احتجاجات و إضرابات في قطاع النقل غير المنتظم


سكوب أنفو-تونس

أبدت مختلف الهياكل التي تعنى بقطاع النقل الخاص استياءها من الارتفاع المتكرّر لأسعار المحروقات.

و عبر الأمين العام للاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، فوزي خبوشي، عن غضب مهنيي القطاع مما آلت إليه أوضاعهم خاصة مع تراكم عدة إشكاليات أهمها التأمين الأداءات  وارتفاع أسعار قطع الغيار وضعف جرايات التقاعد وغيرها.

ووصف الخبوشي، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء 19 أفريل 2022، وضعية سائقي سيارات التاكسي الفردي بالكارثية والتي تستدعي تدخلا عاجلا من طرف رئاسة الجمهورية.

وتبعا لتدهور الوضعية المالية والاجتماعية لأصحاب سيارات التاكسي الفردي أمام عدم تفاعل وزارة النقل، أعلن أمين عام الاتحاد فوزي خبوشي، عن الدخول في إضراب عام يوم 05 ماي القادم أي ثالث أيام عيد الفطر بداية من الساعة السادسة صباحا كحركة احتجاجية الى حين الاستجابة لمطالبهم.

من جهة أخرى، عبر رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب سيارات الأجرة لواج، عدنان العلوش، عن غضب المهنيين من الزيادات المتكررة لأسعار المحروقات مع الإبقاء على نفس تعريفة النقل.

وقال العلوش إن مطلبهم ليس الزيادة في التعريفة بل تحريرها والتخفيف من الأعباء المالية لسيارات اللواج وطالب بتعميم منظومة الدعم على القطاع على غرار شركات النقل العمومي.

وأضاف أن المهنيين على استعداد للقيام بتحركات احتجاجية تصعيدية أبرزها تنظيم وقفة احتجاجية جامعة لمختلف الجهات أمام وزارة النقل .
أما فيما يخص التاكسي السياحي، فقد قال رئيس الغرفة الوطنية للتاكسي السياحي معز بوشوشة ان الزيادات المتتالية لأسعار المحروقات كانت مجحفة ومست المهنيين في قوتهم اليومي هذا بالإضافة الى معاناتهم المتواصلة منذ العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد، وبسبب جائحة كورونا مما أدى الى شلل في هذا القطاع.

وعبر بوشوشة عن استياء وغضب في صفوف المهنيين بسبب ارتفاع مصاريف وأداءات التاكسي السياحي مما أدى الى تخلي بعضهم عن سياراتهم.

وانتقد جمود التعريفة منذ سنوات رغم التشكيات والمراسلات التي تم تقديمها إلى وزارة النقل.

كما أعلن رئيس الغرفة عن الانطلاق قريبا في سلسلة من التحركات الاحتجاجية تتمثل في وقفات في مختلف الجهات من الممكن أن تشمل كل مكونات النقل غير المنتظم.

  

{if $pageType eq 1}{literal}