Menu

انطلاق عملية شفط حمولة الباخرة الغارقة في خليج قابس


سكوب أنفو-تونس

أكد مدير عام الوكالة العامة لحماية المحيط، لطفي بن سعيد، عن انطلاق عملية شفط حمولة الباخرة الغارقة في خليج قابس.

وأوضح بن سعيد، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء 19 أفريل ،2022 أنه سيقع شفط 750 طنا من مادة المازوت من خزانات السفينة بمجهودات تونسية بعد ان تم التحضير لذلك لان العملية معقدة والشركات التونسية المختصة ستتولى المهمة.

وبيّن بن سعيد أن عدة دول على غرار فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية عرضت على تونس المساعدة، قائلا "سنعول في البداية على الجهود التونسية وان تطلب الامر الاستعانة بالدول الأجنبية فلن نتأخر عن طلب المساعدة" حسب تعبيره.

كما أفاد بأن المادة التي تسربت من محركات السفينة الغارقة يوم السبت الماضي هي المازوت سريع التبخّر وليس الفيور.

ويشار إلى أنّ السفينة الغارقة، البالغ طولها 58 مترا،  مملوكة لشركة تركية ليبية وتحمل عمل غينيا الاستوائية ويعود تاريخ صنعها إلى سنة 1977

ويُذكر أنّه تمّ إنقاذ طاقم السفينة الذي يضمّ 7 أفراد من جنسيات مختلفة. ويتكوّن الطاقم  من قبطان جورجي وأربعة أتراك واثنين من أذربيجان.

وكانت السفينة قادمة من ميناء دمياط المصري ومتوجهة إلى مالطا وطلبت مساء الجمعة  من السلطات التونسية تمكينها من دخول المياه الإقليمية للبلاد.

وسمح لها بالرسو على بعد حوالى سبعة كيلومترات عن سواحل خليج قابس، إلا أن مياه البحر تسربت إلى داخل غرفة المحركات لتغمرها في حدود ارتفاع مترين قبل أن تغرق على عمق 20 مترا. 

{if $pageType eq 1}{literal}