Menu

جلاّد: سعيّد فقد شرعيته بعد نتائج الاستشارة وهو ما يجبرنا على تفعيل الحوار مع كل الأطراف


سكوب أنفو-تونس

اعتبر النائب بالبرلمان المنحل وليد جلاّد، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد فقد شرعيته ومشروعيته بعد نتائج الاستشارة الوطنية.

وقال جلاّد، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، "شرعية الرئيس لا يمكن أن يفتكها منه أحد ولكن مشروعيته سقطت في الماء بعد نتائج الاستشارة، التي لم تستقطب أكثر من 500 ألف شخص، وهو ما يجبرنا على الحوار الوطني مع كل الأطراف السياسية".

وأكّد المتحدّث، أنّ رئيس الجمهورية لا يمكن أن ينجح ثانية في كسب ثقة التونسيين وتجديد عهدته، بعد انتهائها إذا واصل في النهج نفسه ولم يُحسّن الأوضاع المعيشية للتونسيين، بحسب تقديره.

وشدّد جلاّد، على أنّه لا يمكن التفريط في البلاد حتى تكون تحت حكم الشخص الواحد، مبرزا أنّ رئيس الجمهورية يتحمّل مسؤولية جزء من مرحلة العشر سنوات وبالتالي فهو يتحمّل منظومة الفشل، على حد تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}