Menu

الغنوشي: التحقيق مع النواب المشاركين في الجلسة الافتراضية اعتداء على القضاء ومعاملته كتابع


سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس البرلمان المنحل ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، التحقيق مع النواب المشاركين في الجلسة البرلمانية الافتراضية، "خطوة أخرى من خطوات الاعتداء على المؤسسة القضائية".

وبيّن الغنوشي، في حوار له مع جريدة القدس العربي، أمس الأحد، أنّ ذلك يتجسّد من خلال التعامل مع القضاء كتابع للسلطة التنفيذية خارج إطار القانون، وتوجيه تعليمات له وتكييف للأحداث بحسب الإرادة السياسية للرئيس، وهو أمر لم تشهده تونس في تاريخها الحديث، وفق قوله.

وقال المتحدّث، "كيف تتهم إحدى مؤسسات الدولة بالعمل على تغيير صبغة النظام، بينما هي دعت لإلغاء الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس والتي أدت لتغيير صبغة النظام، وتهدد بتفكيك مؤسسات الدولة من أجل بناء نظام آخر على أساس فردي ومسار إقصائي استبدادي".

واستدرك بالقول، "نحن لنا ثقة في القضاء العادل ولم تعمل المؤسسة التشريعية إلا ضمن نص الدستور والقانون، كما أن في هذا الإجراء المزيد من التشويه لصورة تونس وسمعتها في العالم بما يزيد من تعميق غياب ثقة المؤسسات الدولية في دولتنا وتخليها عن دعمها اقتصادياً، الذي تعمقت واتسعت أزمته بسبب إجراءات الرئيس سعيد غير الدستورية".

  

{if $pageType eq 1}{literal}