Menu

التوتر يؤثر على الأوضاع الاقتصادية بالقدس الشرقية


سكوب أنفو-أحمد عزت

دفع الوضع الأمني السيء في القدس الشرقية بتجار المدينة إلى مقاومة التصعيد والانتهاكات التي تحصل الان على أرض الواقع، ونقلت بعض من الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الاثنين أن جمعيات التجار في المدينة أنه ينتظر من جميع المصلين الذين يأتون إلى المدينة حفظ النظام، وتبادل عمليات البيع والشراء في ظل الأزمات التي يعيشونها بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة.

من ناحية أخرى قالت المؤسسة العسكرية في إسرائيل ان الوضع الاقتصادي في قطاع غزة أفضل مما كان عليه في الفترة التي سبقت الحرب الاخيرة، لكن مصادر أمنية قالت لصحيفة "هآرتس" إن "الرد من غزة عما يحصل في القدس يمكن أن يأتي في أي لحظة".

ووفقا للصحيفة فان الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال وقوع حادث واحد في المسجد الاقصى أو في غزة، وهو ما سيغير الوضع الأمني في أي وقت.

 

{if $pageType eq 1}{literal}