Menu

الأربعاء المقبل: تحرك جديد للاساتذة النواب أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل


 

سكوب أنفو- تونس

من المنتظر أن  ينفذ الاساتذة النواب، بعد غد  الأربعاء الموافق لـ 20 أفريل، تجمعا وطنيا أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل للمطالبة بتسوية وضعياتهم والحسم نهائيا في هذا الملف وخلاص مستحقات عدد كبير من الاساتذة النواب إزاء عملهم خلال السنة الدراسية المنقضية.

وافاد المنسق الجهوي للاساتذة النواب في باجة محمد القوماني في تصريح لوات،  الاثنين، أن اختيار مقر الاتحاد للقيام بهذا التحرك يعود لكونه "الخيمة الوحيدة للدفاع عن المطالب الاجتماعية مع ممثلنا الوحيد وهو الجامعة العامة للتعليم الثانوي"، مضيفا ان الاساتذة يحاولون الدفع نحو التوصل الى رؤية واضحة للحسم في الملف.

وأشار القوماني  إلى أن الهيئة الادارية للتعليم الثانوية ستعقد اجتماعا قريبا وسيكون مناسبة لطرح ملفهم على الطاولة على أمل التوصل إلى صيغة قد تساهم في الحسم نهائيا في هذا الملف، معربا عن أمله  في أن يضغط المكتب التنفيذي للمنظمة الشغيلة وجامعة التعليم الثانوي على الحكومة لتسوية الوضعية المالية للاساتذة من جهة وايجاد صيغة نهائية للقطع مع سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها مختلف الحكومات في تعاطيها مع هذا الملف من جهة أخرى.

وأوضح المتحدّث أنّ الاتفاقيات التي أمضتها وزارة التربية مع الطرف النقابي في اغلبها لم تطبق وان الانتدابات السنوية للاساتذة النواب تتم بطريقة عشوائية وغير منصفة ، مذكرا بأهم مطالبهم المتمثلة في تصفية قاعدة البيانات للاساتذة المعوضين من 2008 الى 2016 وتسوية وضعياتهم عبر دفعات من داخل القائمة ومن خارجها وخلاص مستحقات عدد كبير من الاساتذة ازاء عملهم خلال الموسم الدراسي الماضي.

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي طالبت وزارة التربية في بيانها الصادر يوم 16 أفريل بالصرف الفوري لاجور الاساتذة النواب والاعوان الوقتيين وجميع مستحقات المدرسين المتخلدة بذمتها .

{if $pageType eq 1}{literal}