Menu

رئيسي: إيران ستستهدف قلب تل أبيب في حال قامت بأي تحرك ضد الشعب الإيراني


 

 

سكوب أنفو- وكالات

 قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال عرض عسكري ، اليوم الاثنين،  إن القوات المسلحة الإيرانية ستستهدف قلب الكيان الصهيوني ،  إذا قامت "بأي تحرك" ضد الجمهورية الإسلامية، وذلك بعد توقف المحادثات بين طهران والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأضاف  رئيسي في كلمة بثها التلفزيون  الرسمي الايراني خلال عرض عسكري بمناسبة يوم الجيش "على الكيان الصهيوني أن يعلم أنه  في حالة القيام بأي تحرك منه ضد شعبنا، فإن قواتنا المسلحة ستستهدف قلب الكيان الصهيوني".

وأجرت الولايات المتحدة وإيران محادثات غير مباشرة لأكثر من عام من أجل إحياء الاتفاق. وانسحبت واشنطن من الاتفاق في 2018 وأعادت فرض عقوبات على طهران.

لكن المحادثات تم تعليقها الشهر الماضي بسبب قضية لم تحل تتعلق بما من بينها ما إذا كانت الولايات المتحدة سترفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية استجابة لطلب طهران.

وردت إيران بخرق القيود المفروضة على برنامجها النووي في الاتفاق.

 وبموجب الاتفاق، كانت إيران قد حدّت  من أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية. 

واتهمت طهران الكيان المحتلّ بشن عدة هجمات على منشآت مرتبطة ببرنامجها النووي وقتل علماء نوويين إيرانيين، في المقابل لم تنف تل أبيب أو تؤكد هذه المزاعم. 

وقال رئيسي "استراتيجيتنا هي الدفاع وليس الهجوم"، مضيفا أن "الجيش استغل فرصة العقوبات بشكل جيد لتحسين قدراته واليوم صناعتنا العسكرية في أفضل حالة".

{if $pageType eq 1}{literal}