Menu

الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية تتأسف لتنفيذ إضراب في مؤسسات توزيع المحروقات


سكوب أنفو-تونس

تأسفت الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية، لتنفيذ إضراب بيومين في المؤسسات الخاصة لتوزيع النفط بداية من يوم 15 افريل 2022، وما سبّبه من اضطراب في التوزيع واكتظاظ في محطات بيع النفط.

وأكدت الجامعة، في بيان لها اليوم الجمعة، أن الشركات قد بذلت كل الجهود لتلبية حاجيات المواطنين والمؤسسات الاقتصادية.

ولفتت الجامعة، إلى أنّه تمّ إبرام اتفاق حول الزيادات في الأجور والمنح في القطاعات الخاضعة لاتفاقيات مشتركة قطاعية بعنوان سنوات 2022-2023- 2024 بين الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية يوم 01 جانفي 2022 وهو الإطار المرجعي لكافة القطاعات في الزيادة في الأجور.

وأوضحت جامعة النفط، أن الإضراب يخص المطالبة بزيادة في الأجور تخرج عن نطاق الاتفاق السالف ذكره، بما في ذلك زيادات بعنوان سنة 2021و زيادات إضافية بعنوان سنة 2022.

وجددت الغرفة الوطنية، تمسكها باحترام التعهدات المتفق عليها بين المركزيتين وفي ذلك التزام بمصداقية التفاوض، مؤكدة أن شركات التوزيع قد احترمت كل التزاماتها التعاقدية وكل الاتفاقيات المبرمة.

وأبرزت أن تجارة توزيع النفط تخضع في حلقتي الجملة والتفصيل إلى تحديد سعر البيع وتحديد هامش الربح من قبل الإدارة، فان كل تعديل في عناصر الكلفة بما في ذلك الأجور يقتضي التعديل في هامش الربح وهو ما تسعى الغرفة إلى الاتفاق حوله مع سلطة الإشراف القطاعية كما يجري به العمل في قطاعات مؤطرة إداريا.

وأكدت الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية، أن قنوات الحوار تبقى مفتوحة للتوصل إلى العودة السريعة إلى الوضع الطبيعي. 

{if $pageType eq 1}{literal}