Menu

بودن تؤكد للطبوبي التزام الحكومة بجميع الاتفاقيات والتعهدات المبرمة بينهما ودخولها حيّز النّفاذ


سكوب أنفو-تونس

أكّدت رئيسة الحكومة نجلاء بودن، ضرورة التوصل لحلول ومخرجات ناجعة لتجاوز التراكمات والصعوبات الاقتصادية التي عرفتها تونس على امتداد السنوات الأخيرة، والتي تتطلب بناء منهجية عمل تشاركية مبنية على الثقة المتبادلة.

وعبرت بودن، خلال لقائها بالأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي اليوم الجمعة، عن حرصها على استعادة الدولة لدورها الاجتماعي باعتبارها دولة راعية تتكفل بجميع المواطنين التونسيين، وتضمن حقوق الشغالين والعاطلين عن العمل والفئات الضعيفة والهشة دون تمييز.

كما جددت رئيسة الحكومة، التزام كل الفريق الحكومي بجميع الاتفاقيات والتعهدات التي تم ابرامها مع اتحاد الشغل، وأنه سيتم التفاوض على دخول هذه الاتفاقيات حيز النفاذ، وأن الحكومة ستقوم بجميع المجهودات الممكنة لتفعيل هذه الاتفاقيات حسب الأولوية، بما يتماشي مع الاستجابة لتطلعات وانتظارات التونسيين والمطالب الاجتماعية من جهة، والوضع الاقتصادي للبلاد من جهة أخرى.

من جانبه، اعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أن هذا الاجتماع يمثل مناسبة متجددة لتبادل وجهات النظر بين الطرفين وتقريب الرؤى بخصوص متطلبات المرحلة، وخاصة كيفية الموازنة بين الاستحقاقات الاجتماعية من مقاومة غلاء الأسعار والمحافظة على المقدرة الشرائية للتونسيين من جانب، وواقع المالية العمومية والضغوطات الاقتصادية من جانب آخر.

ولفت الطبوبي، إلى أن الحوار الناجع والمسؤول وتوفر الإرادة الصادقة بين الجانبين كفيل بإيجاد المخرجات، واستنباط حلول قادرة على خدمة مصالح التونسيين والحفاظ على مكتسبات الدولة التونسية الحديثة. 

{if $pageType eq 1}{literal}