Menu

مجلس الصحافة يدعو السلطات إلى التخلي عن أسلوب الايقافات للصحفيين/ات على معنى أحكام المجلة الجزائية ومجلة الاتصالات


سكوب أنفو-تونس

دعا مجلس الصحافة، السلطات العمومية التخلي عن أسلوب الايقافات وتبجيل التعاطي مع قطاع الصحافة بالآليات الديمقراطية والتعديلية الذاتية.

و اعتبر المجلس، في بيان له، اليوم الجمعة، أنّ من بين الآليات هو التقدم بشكوى إلى المجلس باعتباره هيئة تعديلية تسهر على الحفاظ على المسؤولية الاجتماعية للصحفيين والصحفيات وفقا للمعايير الدولية وللمرسوم 115 ولمدونة أخلاقيات مجلس الصحافة.

كما عبر عن قلقه من الايقافات الأخيرة التي يتعرض لها الصحفيون واستغرب من تواتر لجوء السلطات القضائية المعنية إلى أحكام المجلة الجزائية ومجلة الاتصالات قصد تجريم الخطاب السلمي، والحال أنّ الفصلين 55  و56 من المرسوم عدد 115 لسنة 2011 والمتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر يكفل التتبع المدني للصحفيين والصحفيات عند الاقتضاء.

ويؤكد مجلس الصحافة أن التزام الصحفيين والصحفيات بالقوانين الجاري بها العمل واحترام أخلاقيات المهنة تعدّ من الشروط الأساسية لإرساء دولة القانون ومجتمع ديمقراطي.

و يذكّر مجلس الصحافة السلطات العمومية بأنه الهيئة الوحيدة المخولة للنظر في احترام الصحفيين والصحفيات لأخلاقيات المهنة مهما كان المحمل الذي يستخدمونه ومهما كان القطاع الذي ينتمون إليه.

و أهاب المجلس أيضا بالصحفيين والصحفيات الالتزام بالبنود الخاصة في المدونة بأخلاقيات المهنة في مواقع الشبكات الاجتماعية حفاظا على مكانة الصحفي الرمزية والاعتبارية في المجتمع. 

{if $pageType eq 1}{literal}