Menu

المليكي: إذا تمّ تغيّير النظام السياسي يتمّ إعادة كلّ الشرعيات


سكوب أنفو-تونس

أكّد الناشط السياسي، حاتم المليكي، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد يريد أن يُجري حوار وطني مع الصادقين ولكنّه لم يجد من الصادقين سوى نفسه.

و أفاد المليكي، خلال استضافته بإذاعة جوهرة، اليوم الخميس 14 أفريل 2022، بأنّ موقفه من المشهد السياسي يتمثل في إلغاء الأمر الرئاسي عدد 117 وإعطاء الأولوية لتشكيل حكومة بين الرئاسة والمنظمات الوطنية والتوجه إلى انتخابات في السنة المقبلة على ضوء تعديل القانون الانتخابي والقيام بالإصلاحات الدستورية. 

 و بيّن أيضا، "يجب القيام باستفتاء حول النظام السياسي وإذا تمّ تغيّير النظام السياسي يتمّ إعادة كلّ الشرعيات''. 

كما أضاف المليكي أنّ مشكلة تونس هو المسار الحكومي، مشيرا أنّ الصراع السياسي بين قيس سعيد ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لا يعني المواطنين في شيء.

وأكّد حاتم المليكي قائلا ''رئيس الجمهورية لا يريد أن يتحاور مع أحد وإنما يبحث عن أشخاص يدعمون مشروعه السياسي ولي قناعة أنّ قيس سعيد في الأخير سيُحاور نفسه لأنّه يعتبر نفسه أنّه هو الوحيد الصادق والوطني''.  

لنُشر أنّ قيس سعيد أعلن في عدّة مرات أنّه انطلق في الحوار الوطني في حين أنّ كلّ المنظمات الوطنية التي استقبلها أنكرت بداية ذلك الحوار وأكدت أنّ اللقاء مع قيس سعيد كان مجرّد نقاش بروتوكولي حول الوضع العام في البلاد.  

{if $pageType eq 1}{literal}