Menu

عبد اللطيف المكي : ' رزنامة الرئيس ستقود للصراع وللتطاحن ويجب إيقافها فورا'


 

سكوب أنفو- تونس

قال عبد اللطيف المكي الناشط السياسي ووزير الصحة الأسبق، بأن الوضع الاقتصادي ليس أولوية لرئيس الجمهورية، الذي يهتم أولا بتطبيق مشروعه السياسي، وليس له أي تصور للخروج من الأزمة الحالية إلا توظيف الزيادات في الأسعار ومزيد الضغط على المواطن، مع غياب أي سلطة تعديلية ورقابية، وفق قوله .

وأوضح خلال حضوره ببرنامج "اكسبراسو"، على اكسبراس اف ام، الخميس، أن الرئيس سعيّد لا هدف له اليوم إلا تركيز نظامه السياسي عبر رزنامة وضعت لخلق أزمة سياسية استراتيجية في البلاد، مشيرا إلى أن  التدارك ممكن الآن رغم أن حظوظه ضعيفة.

واستطرد بالقول "  في حال تم تطبيق هذه الرزنامة فستخلق أزمة سياسية داخلية كبرى."

وأضاف المكي قوله ' بأن مسؤولية أخلاقية وقانونية وسياسية محمولة اليوم على رئيس الجمهورية قيس سعيد...بالتأكيد أن حياة المواطن ستصبح صعبة جدا وأن احتمال تخلف بلادنا عن سداد ديونها يبقى واردا.'

في سياق متّصل ، دعا  عبد اللطيف المكي إلى ضرورة الذهاب لانتخابات سابقة لأوانها في ظرف 90 يوما على أقصى تقدير تفرز برلمان جديدا يتحمل مسؤوليته وينطلق على إثره حوار في أهم القضايا مع برنامج إنقاذ وحكومة إنقاذ، أو عودة البرلمان القائم وفق شروط وتغييرات تستجيب لتطلعات الرأي العام.

وشدد على  أن تعيين الرئيس سعيّد لهيئة الانتخابات وتحديده لتركيبتها، سيدخل مناخا من الشك، قائلا  إن رزنامة الرئيس ستقود للصراع وللتطاحن، ويجب إيقافها فورا بحسب تعبيره .

واعتبر المكي  أن الدولة تحولت إلى علبة سوداء، لا أحد يعلم كيف تُدار في ظل غياب الالتزام بالدستور والقوانين، على حدّ قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}