Menu

الزّاهي: "نعمل أكثر مما نستعرض والحوار الوطني سيكون مهدا حقيقيا لثقافة الاختلاف"


سكوب أنفو-تونس

أكّد وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي، أنّ "العمل متواصل على إيجاد الحلول العملية ومنافذ لتجاوز أزمة خلفتها السنوات العشر العجاف الماضية، وعمقتها نتائج الوعود الانتخابية الكاذبة طيلة سنوات عديدة".

وقال الزاهي، في تدوينة له، اليوم الأربعاء، "نعمل أكثر مما نستعرض ونثابر لتحقيق الحلم الوطني وتحقيق استحقاقات شعبنا العظيم الذي جئنا منه ونعرف ما يريد، قد يزعج هذا الوضوح وهذا الوفاء لمقاصد الثورة بعض المكابرين ممن لم يعرفوا إلى حد هذه اللحظة ان ارادة الشعوب لا تهزم وان الانتصار للقضايا الوطنية ليس شعارا أجوف وإنما هو انتماء صادق لهذا البلد ولشعبه".

وأضاف، "في هذه اللحظة التاريخية الفارقة نمضي قدما في عملية الإنقاذ الوطني إذ تتواصل الترتيبات التشريعية عبر اصدار المراسيم الرئاسية والأوامر التي مصدرها ارادة الشعب وذلك استئناسا بنتائج الاستشارة الوطنية كمرحلة أولية لتنفيذ ارادة الشعب".

وأكّد الوزير، نعم سيكون الحوار الوطني مهدا حقيقيا لثقافة الاختلاف مادام الهدف موحد وهو المصلحة العليا للوطن، قائلا، "وبالمناسبة لن تدوم خطط من يدبرون أمرا في الظلام حتى وان أظهر بعضهم الود والتماهي معنا، لأن رمال التاريخ المتحركة ستعصف بأحلام المخاوزين قبل احلام أعداء الوطن".

  

{if $pageType eq 1}{literal}