Menu

ردّا على الكرباعي: الخارجية تنفي إبرام أيّ اتفاق للترحيل القسري للتونسيين مع أيّة دولة أوروبية


سكوب أنفو-تونس

نفت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، "نفيا قاطعا إبرام أيّ اتفاق للترحيل القسري للتونسيين مع أيّة دولة أوروبية"، مشدّدة على أنّ "حماية المواطنين بالخارج وضمان كرامتهم والدفاع عن مصالحهم ببلدان الإقامة يمثل أولوية قصوى في علاقات تونس الثنائية مع جميع الدول".

واستغربت الوزارة، اليوم الأربعاء، وفق بيان تداولته وسائل إعلام ولم تنشره على صفحتها الرسمية، التصريحات التي أدلى بها مؤخرا النائب بالمجلس المنحلّ مجدي الكرباعي، والتي قال فيها إنّ تونس قد "أبرمت اتفاقيات مع كلّ الدول الأوروبية تقريبا تسمح بالترحيل القسري للتونسيين المتواجدين في أوروبا"، مؤكّدة على أنّ هذه التصريحات "لا أساس لها من الصحة".

وأوضحت وزارة الخارجية، أنّ "إعادة قبول المواطنين المقيمين بطريقة غير شرعية في البلدان الأجنبية تتم وفقا للقانون والاتفاقيات الثنائية المبرمة، وفي كنف احترام الكرامة البشرية وحقوق الانسان طبقا لما تنص عليه المعاهدات والمعايير الدولية ذات الصلة".

وأكّدت الوزارة، دفاعها في إطار التعاون الثنائي وفي مفاوضاتها مع البلدان الأوروبية على تشجيع التصرف التوافقي في الهجرة والنهوض بالتنمية المتضامنة بما يضمن فتح قنوات رسمية للهجرة النظامية من جهة، وبعث مشاريع تنموية في تونس وتوفير فرص حقيقية للعمل لفائدة الشباب التونسي من جهة أخرى. 

{if $pageType eq 1}{literal}