Menu

المغزاوي: "سعيّد أساء إدارة البلاد بعد 25 جويلية والإصلاحات السياسية غير ممكنة دون حوار"


 

سكوب أنفو- تونس

قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي،  إنّ رئيس الجمهورية تأخّر كثيرا في الدعوة للحوار، وأنه أساء إدارة البلاد بعد 25 جويلية ، و لم يضع االملفين الاقتصادي والاجتماعي على رأس هذه المرحلةالاستثنائية .

 وقال المغزاوي  ''التونسيون لم يحتفلوا يوم 25 جويلية  من اجل الدعوة لنظام قاعدي بل خرجو من أجل الدعوة الى مستقبل أفضل في علاقة بحياتهم اليومية''.

وأضاف خلال حضوره ببرنامج "ميدي شو"، على موزاييك، الاربعاء،  أنّ 25 جويلية هو عبارة عن ثورة ضد منظومة كاملة وضد حركة النهضة، قادها رئيس الجمهورية لكن ليس لوحده، مبينا أنّ 25 جويلية ليس صراعا بين قيس سعيد والنهضة بل هو صراع بين الشعب التونسي والمنظومة الحاكمة حينها.

وتابع قائلا ''الإصلاحات السياسية غير ممكنة دون حوار ودون القيام بإصلاحات اقتصادية أولا، لانّ أساس الازمة في تونس هي اجتماعية''.

واعتبر المتحدّث أنّ الذهاب الى انتخابات دون تسوية الملفات الاجتماعية غير ممكن ، لافتا إلى أنه يمكن لرئاستي الجمهورية والحكومة اتخاذ العديد من الإجراءات العاجلة  لانّ التونسي لن يتوجه إلى صناديق الاقتراع في حال لم يشعر بأنّ العملية السياسية سيكون لها تأثير على حياته اليومية''

{if $pageType eq 1}{literal}