Menu

مواطنون ضدّ 'الانقلاب': نرفض كلّ أشكال الحوار الاقصائي


سكوب أنفو-تونس

أعربت مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، عن رفضها لكلّ أشكال الحوار الاقصائي الذي تحدّد أرضيته نتائج استشارة "فاشلة" وتتحكم في مخرجاته تصورات "اعتباطية لنظام انقلابي".

وأكدت، في بيان لها، اليوم الاربعاء 13 أفريل 2022، دعمها للمبادرة التي أطلقها أحمد نجيب الشابي في "بيان 9 أفريل" والمتضمنة دعوة لتوحيد جهود الكفاح الميداني وإعداد برنامج الإنقاذ والدفع إلى عقد حوار وطني دون إقصاء.

وشدّدت على تمسكها المبدئي بالموقف المناهض "لانقلاب" 25 جويلية ولخارطة طريق رئيس الجمهورية التي دشّنها بمحطة "فاشلة" متمثّلة في استشارة التحيّل الالكتروني وتبشّر محطاتها القادمة بتكريس نظام حكم فردي يصادر دستور الثورة وكلّ مكاسب التونسيين المضمّنة فيه، وفق نص البيان.

وجدّدت مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" تحذيرها من "التبعات الوخيمة لتفاقم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في ظل عدم وضوح الرؤية لدى الحكومة وغياب الدور الرقابي على اتفاقاتها والتزاماتها في ظل استهداف نظام الانقلاب للمؤسسات المنتخبة والهيئات الدستورية". 

{if $pageType eq 1}{literal}