Menu

غدا: مثول مصورين صحفيين من منصّة نواة أمام المحكمة بسبب تغطية وقفة حملة "تعلم عوم"


سكوب أنفو-تونس

ذكر موقع نواة، أنّه يمثل غدا، الخميس 14 أفريل، مصوران صحفيان بمنصة نواة الإعلامية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية قيامهما بواجبهما المهني وتغطية تحركات مدنية للمطالبة بإنهاء الإفلات من العقاب.

وكانت عناصر الشرطة بضاحية رادس، قد منعت المصورين الصحفيين سيف كوساني وطارق العبيدي من العمل ظهر الأربعاء 23 مارس قبل اقتيادهما إلى مركز الشرطة برادس مليان واحتجاز معداتهما وقتياً رغم حيازتهما على وثيقة رسمية بإذن بمهمة.

وكان الفريق الصحفي لنواة بصدد القيام بتغطية صحفية لتحرك مواطني نفذته حملة "تعلم عوم" في علاقة بموضوع مقتل الشاب عمر العبيدي، إلا أن عناصر شرطة بالزي المدني أجبرتهما على عدم التصوير قبل أن تحتجز وثائق ثبوت هويتهما وتقتادهما إلى مركز الشرطة. ومواصلة منها في خرق المواثيق والتشريعات التونسية والدولية للصحافة، أصر جهاز الشرطة على معرفة مصادر صحفيي نواة والجهة التي اتصلت بهما.

كما عبّرت نواة، أمام ما تم تسجيله من تعد على حق الزميلين ومؤسستهما والجسم الصحفي عموما، عن إدانتها تعمد عناصر الشرطة تعطيل عمل فريقها وهرسلته، واستمرار التوظيف الخطير للمؤسسة القضائية من اجل التضييق على الحريات، محذرة من خطورة التتبعات الأمنية والقضائية التي تُثار في حق الصحفيين والنشطاء المطالبين بوضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب خاصة في الجرائم البوليسية.

كما تهيب نواة بكل الصحفيين وهياكلهم المهنية والنقابية إلى التصدي بجدية للتجاوزات البوليسية في حق الصحفيين، فإنها تجدد .تمسكها بحقها في التتبع القانوني والإداري لعناصر الشرطة المخالفين للقانون 

توضيح: الصورة التقطها المصور الصحفي سليم السليتي

{if $pageType eq 1}{literal}