Menu

موسي: الحوار الوطني فرصة جديدة للفاشلين ونحذّر هيئة الانتخابات من الانجرار وراء انتخابات مدلّسة


سكوب أنفو-تونس

أفادت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنّ "الحوار الوطني ليس إلا مضيعة للوقت وفرصة أخرى للفاشلين و مفسدي الوطن للعودة إلى الساحة و إلى مربع التوافق الذي حصل بين 2014 و 2019".

واستنكرت عبير موسي، خلال ندوة صحفيّة بمقر الحزب بالعاصمة اليوم الثلاثاء، "السياسة المتبعة من طرف حكومة نجلاء بودن الفاقدة للسند الشعبي والانتخابي  و القانوني، و خاصة في ما يتعلق بتجاهلها لمكونات المجتمع المدني".

و ندّدت أيضا، عدم عرض الحكومة الحالية للوثيقة محل التفاوض مع صندوق النقد الدولي، معتبرة في ذلك سوء إدارة للدولة و غموض و عدم شفافية يستجوب المحاسبة، وفق قولها

وقد تم خلال هذه الندوة، الإعلان عن تنظيم مسيرة ضخمة نحو قصر قرطاج يوم 15 ماي 2022.

وأكّدت رئيسة الحزب عبير موسي، انه سيتمّ رفع شكاية ضدّ مؤسسات سبر الآراء ( "سيغما كونساي" و"آمرود كونسلتينغ")، وذلك لنشرها اخبار زائفة والحديث عن حزب غير موجود (حزب قيس سعيد)، حسب تعبيرها.

وأضافت أنه تقرّر تنظيم وقفة احتجاجية امام هيئة الانتخابات يوم السبت 16 افريل 2022، للتنديد بصمتها أمام ما يُصرّح به قيس سعيد خاصة فيما يخصّ التصويت على الافراد، ولتحميلها المسؤولية للانطلاق في الإصلاح الداخلي وتحذيرها من الانجرار وراء انتخابات مدلّسة. 

{if $pageType eq 1}{literal}