Menu

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر من ظهور برمجية خبيثة جديدة بصدد الإنتشار


 

سكوب أنفو- تونس

حذّرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية من ظهور برمجية خبيثة جديدة بصدد الإنتشارتحمل إسم

Borat RAT.

وقالت الوكالة في بلاغ لها،  الثلاثاء، أن هذه البرمجية الخبيثة هي عبارة عن حصان طروادة في نسخة معقدة تجمع بين وظائف التجسس وهدمات حجب الخدمة (دي دوس) والبرمجيات الخبيثة، التّي تمّ عبرها طلب فدية.

وتقوم البرمجيّة الخبيثة بجمع المعطيات الخاصّة، التّي، توجد في أجهزة المتضرر وذلك عبر التقاط كل ما يكتب على لوحة المفاتيح وتسجيل كل ماهو صوت وفيديو وكاميرا واب إضافة إلى سرقة البيانات على غرار معطيات الهويّة المخزّنة في متصفحات الواب.

و دعت الوكالة مستعملي الشبكات المعلوماتية والأنترنات إلى اليقظة وإلى الرفع من درجة الحذر والحرص على القيام بالتحيين الدوري والمنتظم لأنظمة الإستغلال ولمتصفحات الواب، مشيرة إلى أهميّة التأكد قبل فتح وقراءة كل رسالة إلكترونية من صحّة ومصداقية المرسل، وذلك سواء تمّ تلقّيها عبر البريد الإلكتروني أو عبر تطبيقات التراسل الإلكتروني الخاصة بالفايسبوك أو الواتساب أو الأنستغرام أو عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

وشدّدت أنّه في حال وجود أي شك أو ريبة من الضروري عدم فتح الروابط أو الصور أو الفيديوهات المصاحبة وعدم الإجابة وحذف الرسالة المشبوهة على الفور.

 كما أوصت الوكالة بضرورة تجنّب تحميل وتركيز برمجيّات وتطبيقات وإضافات من مصادر غير موثوق فيها.

كما دعت إلى الإرتباط بالأنترنات بحساب محدود الإمتيازات وإلى الحرص على التخزين الدوري والمنتظم للمعطيات الهامة والحساسة، وذلك على قرص صلب خارجي أو على غيره من الوسائط غير المرتبطة بالأنترنات.

{if $pageType eq 1}{literal}