Menu

الاتحاد الأوروبي يتّهم روسيا بتجويع العالم وتفاقم أزمة الغذاء


سكوب أنفو-وكالات

حمّل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، روسيا مسؤولية تفاقم أزمة الغذاء في العالم من خلال حربها على أوكرانيا، خاصّة إثر قصف مخازن القمح ومنع السفن من نقل الحبوب إلى الخارج.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي بعد ترؤسه اجتماعًا لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، "الروس يتسببون بنقص الأغذية.. يقصفون مدنًا أوكرانية ويتسببون بجوع في العالم، هم يتسببون بجوع في عالمنا".

وأضاف، أن "الجيش الروسي يزرع القنابل في الحقول الأوكرانية فيما السفن الحربية الروسية حاصرت عشرات السفن المحملة بالقمح".

وكانت الأمم المتحدة، قد حذّرت الأسبوع الماضي، من أن أسعار المواد الغذائية وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق في مارس في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، الدولة المنتجة الكبيرة للمحاصيل الزراعية.

ومن جانبها، نبّهت منظمة الأغذية والزراعة، من أنّ تعطل الصادرات على خلفية غزو أوكرانيا في 24 فيفري معطوفا على العقوبات الغربية على روسيا، أثارا مخاوف من أزمة جوع عالمية. 

{if $pageType eq 1}{literal}