Menu

في لقائه ببرلمانيين أوروبيين: سعيّد يؤكد انطلاق الحوار الوطني على قاعدة نتائج الاستشارة


سكوب أنفو-تونس

استعرض رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في لقائه بوفد من البرلمانيين الأوروبيين، الأسباب التي دفعت إلى اتخاذ جملة من التدابير والإجراءات منذ يوم 25 جويلية 2021، مؤكدا حرصه التام على إنهاء هذه الفترة الاستثنائية عبر تنفيذ الخطوات التي تم إعلانها.

وأعلن رئيس الجمهورية، اليوم الاثنين، عن انطلاق الحوار الوطني فعليا، وعلى أنّه سيكون على قاعدة نتائج الاستشارة الالكترونية، وذلك من أجل الإعداد لتنظيم الاستفتاء واجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة تحت إشراف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وشدّد سعيّد، على تمسّكه بالحفاظ على وحدة الدولة التونسية واستمرارها وضمان سيادتها واستقلالية قرارها الوطني، والتصدي لكل محاولات ضربها من الداخل أو الالتفاف على إرادة الشعب التونسي.

وأكّد رئيس الدولة، أيضا حرصه الراسخ على تعزيز احترام حقوق الإنسان وصون الحريات، فضلا عن بناء دولة ديمقراطية عادلة وقوية توفّر كل الضمانات للشعب التونسي حتى يُعبّر عن آراءه وتطلعاته بكلّ حرية.

ونظر اللقاء، في عدد من المسائل المتصّلة أساسا بالحوار الوطني والمشاركة فيه والاستحقاقات المقبلة عليها بلادنا، فضلا عن التأكيد على العزم المشترك على تعزيز الروابط القوية التي تجمع تونس بالاتحاد الأوروبي على أساس القيم والمصالح المشتركة. 

{if $pageType eq 1}{literal}