Menu

منظمة الدفاع عن المستهلك: ارتفاع الأسعار والممارسات الاحتكارية لازالت متواصلة


 

سكوب أنفو- تونس

أفاد رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك ، عمار ضيّة، بأن تشكيات المواطنين  من ارتفاع الأسعار تؤكّد تدهور المقدرة الشرائية للتونسيين وعدم قدرتهم على توفير حاجياتهم خاصة خلال شهر رمضان.

وقال  ضية، في مداخلة له على "اكسبراس اف ام"، الاثنين،  إن كل ما يحدث في الأسواق من غلاء للأسعار ومضاربة وفقدان للمواد يؤثر مباشرة على نفسية التونسي.

وفي تعليقه على أزمة مادتي "الفارينة "  و"السميد"، أوضح المتحدّث أن  أزمة التزويد بالخبز وجدت طريقها إلى الإنفراج بعد الضغط الذي شهدته المخابز في الأيام الأولى لشهر رمضان، مؤكدا  أن وزارة التجارة قامت بتزويد المخابز بالكميات اللازمة من السميد والفارينة لصناعة الخبز.

ولفت المتحدّث إلى تواصل الممارسات الاحتكارية ، داعيا  محلات البيع بالتفصيل إلى الامتناع عن التزود بأسعار أعلى من الأسعار التي حددتها الدولة لجملة من المواد على غرار البيض،الذي  يمنع بيعه بأكثر من 1100 مليم.

{if $pageType eq 1}{literal}