Menu

السلطات الفرنسية تفتح تحقيقا بعد أعمال عنف وتخريب عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية


سكوب أنفو- وكالات

فتحت السلطات الأمنية في فرنسا، تحقيقا بعد أعمال عنف وتخريب وقعت في مدينة رين، عقب الإعلان عن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

وأقدم حوالي 500 شخص على تخريب واجهات المصارف وتكسير نوافذ المتاجر في مدينة رين بعد وقت قصير من إعلان النتائج.

وأعلنت النيابة العامة في مدينة رين، غرب البلاد، فتح تحقيق صارخ بعد أعمال العنف والأضرار التي وقعت في وسط هذه المدينة.

كما قام المتظاهرون، بتحطيم نوافذ المتاجر والحافلات، ووضع علامات على العديد من الجدران من بينها "سلالة لوبان الفاشية"، "احرق اليمين" و"الحرب الاجتماعية". كما هتفوا بشعارات مناهضة للرأسمالية واليمين المتطرف.

وأظهرت نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في فرنسا تصدر الرئيس إيمانويل ماكرون، وحلت مرشحة حزب التجمع الوطني مارين لوبان ثانية، وستجري الجولة الثانية بينهما  في 24 أفريل الجاري.

 

{if $pageType eq 1}{literal}