Menu

إئتلاف صمود: الاقتراع في دورتين على "الأزواج" سيضمن استقرار المشهد ويشجّع النّاخب على المشاركة في الشّأن العامّ


سكوب أنفو-تونس

دعا إئتلاف صمود، إلى ضرورة تمكين المواطن من انتخاب ممثّليه في المجلس التّشريعي بصفة مباشرة وتوسيع الدّوائر الانتخابيّة بالتّقليص في عدد النّواب واعتماد نظام "الأزواج" عوضا عن الأفراد.

وأكّد الائتلاف، في بيان له، نشر اليوم الاثنين 11 أفريل 2022، أنّ اعتماد نظام اقتراع الأغلبية في دورتين على "الأزواج" (امرأة ورجل) لانتخاب المجلس التّشريعي، من شأنه أن يضمن تناصفا حقيقيّا داخل المجلس، ويخلق ديناميكيّة توحّد القوى التي لها العرض السّياسي نفسه.

وأضاف أن هذا النظام من شأنه أن يضمن استقرار المشهد ويشجّع النّاخب على مزيد الإقبال على العمليّة الانتخابيّة والاهتمام والمشاركة في الشّأن العامّ.

كما نبّه الائتلاف إلى أنّ "اعتماد نظام اقتراع الأغلبية في دوائر ضيّقة مع عدم احترام الحاصل الانتخابي وانتخاب المجلس التّشريعي بطريقة غير مباشرة، سوف يؤدّي إلى تنامي تأثير المال السّياسي الفاسد والنّزعات الجهويّة والفئويّة ممّا قد يضرب في العمق، نزاهة الانتخابات ومصداقيتها، كما يضعف من شرعيّة ومشروعيّة النّائب ويدفع إلى اختلال التّوازن بين السّلطة التّشريعيّة والسّلطة التّنفيذيّة".

ودعا أيضا، إلى التّسريع في الإعلان عن تركيبة اللّجنة التي ستقوم بصياغة البدائل السّياسيّة والحرص على شروعها في القيام بمهامّها في أقرب الآجال مطالبا بإطلاق الحوار الذي أعلن عنه رئيس الجمهوريّة مع المنظّمات والقوى الدّيمقراطيّة، لتلافي مزيد التّأخير وضمان احترام المواعيد المعلن عنها. 

{if $pageType eq 1}{literal}