Menu

شكري المبخوت مدير معرض الكتاب:دورة ناجحة رغم النقائص


 سكوب انفو-زهور المشرقي

 

 اختتمت الاحد  فعاليات الدورة34  للمعرض الدولي التونسي للكتاب  التي امتدت  من 6 الى 15 افريل من نفس الشهر بقصر المعارض بالكرم تحت شعار " نقرا لنعيش مرتين" والتي ادارها  الدكتور  ورئيس جامعة منوبة شكري  المبخوت  .

 

 

  الدورة الحالية لُقبت بالاستثنائية من حيث  الاقبال الجماهيري من قبل التونسيين ومن حيث  المبيعات، شكري المبخوت مد سكوب انفو بأكثر تفاصيل وتوضيحات.

 اعتبر المبخوت  ان معرض تونس الدولي للكتاب من أعرق معارض الكتاب في العالم العربي   ويستقبل الاف الزوار سنويا  إضافة الى  العدد الكبير من العارضين ومشاركين من كتاب وشعراء   ومثقفين  مشيرا الى ان 17 دولة  شاركت في الدورة الحالية التي حققت أهدافها المرجوة  حسب تعبيره مقارنة بالدورة السابقة.

 وافاد المبخوت في تصريح حصري لسكوب انفو ان  مقاييس  نجاح الدورة هي نسبة اقبال  الزوار   واصفا إياه ب"الجيد " ما أدى الى  نجاح  الجانب  التجاري  من خلال المبيعات  لاسيما مع ارتفاع  عدد الزوار وتوافدهم بالمئات يوميا  .

 وتابع  المتحدث  ان المقياس الثاني  هو نجاح البرنامج الثقافي الذي وصفه بالمتنوع والثري و قد ساهم في جلب الانتباه ،هذا البرنامج  تخللته  حوارات ونقاشات  من قبل المبدعين في مختلف المواضيع  التي تخص العالم العربي.

  ولم ينفي المبخوت  وجود نقائص  سجلتها  هذه الدورة  كغياب  وجود اجنحة مشخصة  وغيرها   مؤكدا ان  وزارة الثقافة والهياكل  الراجعة لها بالنظر على تجاوزها في الدورة المقبلة .

يشار ان الدورة34 للكتاب  بتونس   لاقت  اقبالا  واسعا حسب الملاحظين  وقد وُصفت بالناجحة مقارنة بالدورات السابقة رغم النقائص الموجودة.

وبالرغم ان الدورة 34 من معرض تونس الدولي للكتاب وفرت للقراء عناوين مختلفة من الإصدارات القديمة والجديدة من كتب علمية وتاريخية وأدبية ودينية الا انه لم يرض العارضين من حيث المبيعات والتنظيم أرجعه الكثيرون لتدني المقدرة الشرائية للقارئ التونسي ولتوتر الوضع السياسي العام في البلاد العربية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}