Menu

مجلس الامن القومي : خلاف بين وزير الداخلية بالنيابة وامر الحرس الوطني


 

 

سكوب انفو – تونس

علمت سكوب انفو  ان  خلافا حادا نشب في الكواليس بين وزير العدل وزير الداخلية بالنيابة  غازي الجريبي  و آمر الحرس الوطني  شكري الرحّالي   حيت   ذكرت  مصادر خاصة ان  الجريبي   يستهويه  البقاء على راس   وزارة الداخلية.

  و  يتمركز الخلاف   حول تصريحات  الوزير بالنيابة الاخيرة التي اتهم فيها جهات لم يُسمها  بسوء التسيير محملا المسؤولية  للوزراء المتعاقبين  على  الوزارة وخاصة الوزير الأسبق لطفي براهم الذي   لم  يقم بسدّ الشغور في 205 منصبا   مهم في  كامل ولايات الجمهورية، مضيفا ان  هناك اعتمادات كبيرة  رُصدت  للحرس الوطني  لم يتم صرفها  متسائلا   عن مآل الأموال  التي   وُضعت  منذ 2013 في عهد الترويكا، ما نفاه الرحّالي  ، مشددا انه لا يوجد أية  أموال  مرصودة لشراء  مدرعات  وتجهيزات   متقدمة  خاصة في ما يخصّ  الحرس  الحدودي إضافة   الى مراجعة بعض التعيينات  الحالية التي شملت مناصب عليا في سلك الحرس الوطني 

 وقال الرحالي  ان  بعض التسميات  لم  تكن  ضرورية بقدر ما هي  املاءات  وفق تعبيره  ما ازعج الجريبي  .

ويذكر ان الحرب بين  الجريبي  والرحالي    طفت على الساحة  بعد   العملية الارهابية الأخيرة التي شهدتها   عين  سلطان بجندوبة والتي أظهرت مطامع  وزير الداخلية بالنيابة  في  البقاء على راس الوزارة   .  .

ويشار الى ان التعييات الأخيرة في سلك الحرس الوطني اثارت  ضجة  حيث اكدت  النقابات الأمنية ان   الوزير  ساهم في  خلق  ازمة داخل السلك  .

{if $pageType eq 1}{literal}