Menu

بوزاخر: دعوات حلّ المجلس الاعلى للقضاء مشبوهة وهدفها هدم المؤسسات


 

سكوب أنفو- تونس

 

أفاد رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر، أنه لم يحصل له أي تجمّع أو تحرّك احتجاجي أمس الجمعة، أمام مقر المجلس للمطالبة بحلّه ، وذلك تعليقا على دعوة" مرصد تونسيون من أجل قضاء عادل "، إلى تحرّك وطني في الغرض .

وأوضح بوزاخر أن هناك تعزيزات أمنية كانت متواجدة في محيط المجلس الاعلى للقضاء .

وفي تصريحه لجريدة المغرب، السبت، قال بوزاخر، إن التظاهر حق يكفله القانون 'وليس لدينا أي اشكال في هذا الخصوص، ولكن الدعوات إلى اقتحام مقر الممجلس بالقوة والاعتصام داخله تحت طائلة القانون لا سبيل إليه'، لان هذه الدعوات إلى حلّ المجلس مشبوهة غايتها الدفع إلى مزيد تأزيم الاوضاع وهدم المؤسسات ولا للاصلاح، وفق قوله.

واشار المتحدث إلى أن دعوات حلّ المجلس الاعلى للقضاء لم تكن فقط من المرصد سالف الذكر بل جاءت من بعض السياسيين  الذين يساندون هذه الرؤية قائلا بالخصوص" لم يدع السياسيون إلى التظاهر والذين يدعون اليوم إلى حلّ المجلس هم أنفسهم من باركوا قانونه وتركيزه بمبادرة تشريعية منذ سنوات ، كما أنهم لم يقدموا أي رؤية اصلاحية للقضاء مقابل حلّ المجلس وبالتّالي  هو العبث وإحداث الفراغ"، بحسب تعبيره .

ودعا بوزاخركافة منظوريه من قضاة ورؤساء محاكم والسلطة التنفيذية كذلك إلى ممارسة مهامهم كلّ من موقعه في كنف الحياد والاستقلالية وآداء رسالتهم بقطع النظر عن تلك الاحتجاجات  والدعوات ، فالمجلس موجود وهو الضامن لحسن سير القضاء واستقلاله داعيا السلطة التنفيذية إلى توفير الأمن في المحاكم وللمؤسسات القضائية ككلّ.

{if $pageType eq 1}{literal}