Menu

الشابي: سعيّد وشرف الدين ورطا نفسيهما في ملف البحيري


سكوب أنفو- تونس

أكد  عضو مبادرة "مواطنون ضدّ الانقلاب"، أحمد نجيب الشابي، أن الحكمة اليوم تقتضي الافراج فورا على القيادي بحركة النهضة ووزير العدل الأسبق نورالدين البحيري.

واعتبر أحمد نجيب الشابي ، أن رئيس الجمهورية ووزير الداخلية ورطا نفسيهما في ملف "اختطاف البحيري واعتقاله"، مشيرا إلى أن القضاء هو السلطة الوحيدة المخولة لمؤاخذة البحيري في حال ثبت ضدّه جريمة أو شبهة ما وفق قوله.

وأوضح الشابي، خلال حضوره ببرنامج "هنا تونس"، على الديوان اف ام، الخميس، أن المشكل اليوم يتمثّل في صمت الكثيرين عن تصرفات سعيّد أمام اختطاف الناس واعتقالهم وتحويلهم إلى وجهة غير معلومة أو اقتيادهم إلى محاكم عسكرية .

المتحدث تطرق  في حواره أيضا إلى مسألة اصلاح القضاء ، حيث شدّد على ضرورة أن لا يكون اصلاح القضاء بالقضاء على استقلاليته واعادته كذراع للسلطة التنفيذية لكلّ من يخالفها الرأي ، بحسب تعبيره.

 

 

وكانت الأمم المتحدة، قد عبرّت أمس الاول  الثلاثاء،  عن قلقها من "تدهور" وضع حقوق الإنسان في تونس، ودعت السلطات إلى الإفراج عن الوزير السابق والقيادي في حزب النهضة نور الدين البحيري أو توجيه تهم إليه.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "لقد عمقت الأحداث التي شهدتها تونس خلال الشهر الماضي من قلقنا، البالغ بالفعل، حيال تدهور وضع حقوق الإنسان في هذا البلد".

 

{if $pageType eq 1}{literal}