Menu

مختصة في الاقتصاد: عدم تحقيق الانتعاش سببه تراجع عوامل الإنتاج جرّاء هجرة الكفاءات


سكوب أنفو-تونس

أكدّت المختصة في علوم الاقتصاد فاطمة مراكشي، أنّ تونس لم تتمكن من استعادة ثلث ما خسرته من مستوى نمو مسجل في 2020، على خلاف المغرب والجزائر التّي أعادت إنعاش اقتصادها بمعدلات بلغت بين 90 و70 بالمائة.

وأوضحت مراكشي، في حوار مع وكالة توس إفريقيا للأنباء، اليوم الخميس، أن عدم القدرة على تحقيق الانتعاش يعود إلى التراجع الحاد لعوامل الإنتاج بسبب ظاهرة هجرة الكفاءات من مهندسين وأطباء ومدرسين، مما أدّى إلى مزيد تدهور "مخزون العمل" وكذلك إلى تراجع الاستثمار، الذي سببه تآكل رأس المال، وفق قولها.

ولفتت المتحدّثة، إلى أنّ إمكانات تحقق نمو البلاد توازي الصفر أو هي سلبية بشكل طفيف، بحسب تعبيرها.

كما أشارت إلى أنّ، الاستثمار الوطني، اليوم، أقلّ من 10 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مقابل نسبة ناهزت 25 بالمائة في 2010، مبرزة أنّ تحقيق النمو من الممكن أن يتحقّق عبر دفع محركات الاستثمار خاصّة، مبيّنة أنّ الاستثمار العمومي بإفراز الموارد المالية الضرورية، مع متابعة تنفيذ هذه الاستثمارات وفض الاشكالات، التّي يمكن أن تظهر ومن شأنها تعطيل تقدم هذه المشاريع، بحسب تصريحها. 

{if $pageType eq 1}{literal}